كيفية تحويل الخسارة إلى مكسب

حول نقاط الضعف أو التهديدات إلى فرص للمكسب السريع

بحلول هذا الأسبوع يجب أن تكون قد كونت صورة عن الأمور التي تسير بشكل صحيح وحددت مواطن الضعف والحلقات المكسورة في سلسلة التسويق. في هذه المرحلة يمكنك القيام بإجراء من شأنه إصلاح الحلقات الضعيفة أو المكسورة. وهذا لا يعني وضع برنامج كبير من الممكن أن يعيق خطتك متوسطة الأمد، بل يعني القيام ببعض الأعمال التكتيكية التي من شأنها تحقيق مكاسب سريعة. انظر إلى عملية المبيعات من السوق بأكلمه بداية من العملاء المحتملين والمرتقبين إلى العملاء الجدد والعائدين.

 

ربما تجد أن التسويق يقدم الكثير من الفرص على هيئة استفسارات من مصادر مثل الويب أو الأحداث، لكن فرق المبيعات لا تستغل هذه الفرص وتحولها لمبيعات على نحو فعال.

 

هل تكسبون عملاء جدداً وتفشلون في الحفاظ على العملاء الموجودين؟ أو ربما يفشل التسويق والشركة في جمع المعلومات وثيقة الصلة بالعملاء وسلوكهم عندما تكون الفرصة سانحة.

 

قم على الفور بمراجعة الأداء من خلال دائرة " الوعي والاهتمام والقرار والفعل" ثم انظر إذا ما كانت هناك حلقة شديدة الضعف أو تأخير في إحدى مراحل العملية.

 

على الرغم من ذلك، من الممكن أن يكون السبب أمراً بسيطاً في طريقة أداء الفريق، مثل اتباع طريقة قديمة غير فعالة أو ربما يكون السبب وراء الوقت والجهد المهدرين هو أحد الأنشطة المكررة أو غير المجدية.

 

تقبل فكرة أنك لن تصلح كل الأمور دفعةً واحدةً، بل قم بترتيب هذه الأمور التي حددتها من حيث الأولوية.

 

وعند هذه المرحلة ستكون قد ألمت بالضروريات الأساسية للعمل والتي سيضم بعضها بلاشك نمو الإيرادات أو تطوير الأرباح أو إدارة مركز حصة السوق، أما نقاط الضعف التي تحظى بالأولوية فتتمثل في الأمور التي تؤثر مباشرةً على أداء محركات العمل الأساسية.

 

وعليك اختيار واحدة أو اثنين من هذه النقاط بحيث تحقق تأثيراً سريعاً بأقل خطر وتعطيل ممكن.

 

قد تتراوح فرص المكسب السريع الفعالة من طرحك لرؤاك بوصفك عضو فريق جديداً يرى نقاط الضعف إلى عقد ورشة لأصحاب المصلحة من أجل حل إحدى المشكلات.

 

على سبيل المثال، ربما تكونون في حاجة إلى نشاط تكتيكي ترويجي أو تشجيعي للقضاء على تأخير العملاء إذا كان العملاء يرجون شراء المنتج الموجود لأنهم على علم بأن هناك منتجاً آخر يتم الإعداد له وسيتم طرحه قريباً.

 

افترض أنه حدت نقطة ضعف في أسلوب مندوبي المبيعات، ماذا يمكنك أن تفعل؟ حدد أحد فرق المبيعات، وساء كان فريقاً يتولى منطقة بعينها أو متخصصاً في صناعة بعينها، واجلس واتفق معهم على الجوانب التي يمكن أن يدعمهم فيها التسويق، وأيضاً اتفقوا على الجوانب التي من الممكن أن يساعدهم التسويق على تغيير أسلوبهم فيها.

 

حاول أن تجعل 20 بالمائة من الفريق أكثر إيجابية حيال وظيفة التسويق، ومن ثم سيكونون عوناً لك عند محاولة التخلص من نقطة الضعف هذه.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابعنا على Google Plus