فن نجاح فريق العمل

بناء الفريق

ما الذي يجعل الفريق رائعاً؟
إذن أنت تمتلك أسلوب قيادة رائعاً ومرناً بشكل كافٍ يسمح بمواكبة المواقف المختلفة، ولديك عدد من الأشخاص الماهرين المتحمسين للغاية، لكن هذا لا يفضي بالضرورة إلى بناء فريق رائع، فما هي إذن العوامل اللازمة لتكوين فرق رائعة مختلفة تماماً عن الفرق العادية أو الفرق المكونة من مجموعة من الأعضاء المتميزين غير المترابطين؟

 

في عالم الرياضة هناك تعليق طالما تناقلته وسائل الإعلام عن فشل الفريق الأمريكي في مباريات جولف "كأس رايدي" في أغلب الأحيان في العمل بروح الفريق على الرغم من أن الفريق مكون من عدد كبير من أفضل لاعبي العالم.

 

كيف يمكن استغلال التعاون بين أعضاء الفريق لتحقيق أكبر استفادة يكون فيها حاصل جمع 2+2 يساوي 5 بدلاً من 3 أو 4؟ خلال حياتي التي أمضيتها في العمل مع مجموعة كبيرة من الفرق أستطيع أن أقول بصراحة إنه تم استخدام وتحقيق التعاون مرتين فقط في تشكيل فرق وبيئات عمل رائعة حقّاً، وعلى الرغم من ذلك، فإن ندرة هذا الأمر لا تعني عدم السعي وراء إيجاد هذا المكون الإضافي لتشكيل فريق رائع.

 

نصيحة سريعة: تهيئة الفريق: عندما ينتقل أحد أعضاء الفريق الأساسيين خارج الفريق يجب أن يتصرف فريق التسويق كفريق لكرة قدم في الدوري الإنجليزي الممتاز باع أفضل لاعبيه؛ فعليك إعادة تنظيم الفريق وتوضيح كيف سيعمل الفريق بشكل مختلف لكن على القدر نفسه من النجاح.

 

اقرأ القائمة التالية بإمعان وفكر فيما تحتاج لفعله بوصفك قائداً للفريق من أجل ضمان تحقيق النجاح.

 

سيتمتع الفريق برؤية واضحة للغاية لأهدافه وسيشعر أعضاؤه بحس الهدف المشترك.

 

سيكون لدى فرق المسار السريع رؤية مفادها أنهم يرغبون في أن تخلد ذكراهم سواء بين أنفسهم أو بين أعضاء الشركة.

 

وسواء أكان هذا الأمر من خلال دخول سوق جديدة أو إطلاق منتج جديد أو تحقيق فترة من النمو طويل الأمد أو إطلاق حملة رائدة، فمن المحتمل أن يكون ما يسعى إليه فريق التسويق هو تطوير مكاسب الشركة.

 

سيحظى الفريق بقائج ومتحمس. سيقدم هذا القائد التوجيه والدعم لأعضاء الفريق ويكون مستعداًّ لتحمل المسئولية عندما لا تسير الأمور وفقاً للخطة، وفي أغلب الأحيان لا يكون القادة هم الخبراء أو المتخصصين لكنهم يفهمون كيف يجمعون الأشخاص المناسبين للعمل معاً بفعالية كوحدة واحدة.

 

أعضاء فرق المسار السريع يتقلبون أيضاً واقع احتمالية تغير الأشياء ويمكنهم التصرف بمرونه ليعيدوا الأمور إلى نصابها مرة أخرى.

 

يأتي الأشخاص ويذهبون لمجموعة مختلفة من الأسباب، ويحاول المنافسون تغيير القواعد لجعل الأمور أكثر صعوبة، لكن أعضاء الفريق سوف يعملون معاً من أجل إعادة تقييم الموقف سريعاً وبهدوء واستعراض الخيارات الخلاقة المتاحة للتعامل مع الموقف وتحقيق النجاح من ورائه.

 

سيتمتع أعضاء الفريق بقيم ومجموعة مشتركة من مبادىء التشغيل.

 

لأن الفرق تتألف من أفراد ذوي مهارات وخبرات مختلفة ومتنوعة يجب أن يتم توحيدهم من خلا مجموعة مشتركة من المعتقدات التي يمكن أن تمدهم بقدر هائل من الطاقة والالتزام.

 

على نحو مثالي ستمتد القيم المشتركة لتتحول إلى احترام وحب متبادلين بين أعضاء الفريق، حيث يثقون في بعضهم ويستكتعون حقّاً بالعمل معاً.

 

من المحتمل أن يحدث هذا الأمر بطريقة طبيعية، لكن من الممكن أن يتم دعمه من خلال أنشطة بناء الفريق الجيدة مثل الاشتراك في أنشطة خارج حدود العمل، حيث سيكسبهم هذا الأمر خبرات مشتركة.

 

إن التواصل المفتوح والصريح بين أعضاء الفريق سوف يساعد على ضمان التعامل السريع المتعقل لأية مشاكل تطرأ على السطح قبل أن تتحول لأزمات.

 

تعد البيئة الخالية من اللوم وتوجيه الاتهامات أساس تحقيق هذا الأمر.

 

في الوقت الذي سيركز فيه أعضاء الفريق على أهدافهم الأساسية سوف يقضون بعض الوقت في تعلم واكتساب خبرات جديدة باستمرار.

 

سواء كان هذا التعلم نابعاً من خلال نجاحات أو إخفاقات العمل أو من احتياجات التطوير الخاصة بالفريق ككل أو بالأعضاء، سيتطلع كل فرد دائماً إلى التحسين من مستواه.

 

أخيراً سيكون الفريق متوازناً. ربما تحتاج إلى العمل وفق ما لديك من إمكانيات على المدى القصير، لكن الفريق الرائع سيكون لديه توازن من حيث المهارات والإمكانيات وأساليب العمل وأنماط الشخصيات، ومن المهم أن توضح هذه العوامل في ضوء الأدوار التي يقوم بها أعضاء الفريق من أجل الحصول على أفضل أداء، وفي الظروف المثالية، سوف تحتاج إلى أفكار خلاقة وإلى أشخاص مستعدين للعمل الجاد من أجل إنجاز العمل وتحقيق النتائج المرجوة.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابعنا على Google Plus