عوامل النجاح الحاسمة

عوامل النجاح الحاسمة

كيف يمكننا زيادة فرصنا في النجاح؟
عندما تبدأ في تنفيذ إطار عمل التسويق، فكر في العوامل التي سوف تحقق النجاح لك ولفريقك ولشركتك. ولأنك لم تستطيع التركيز في كل شيء في الوقت نفسه، فعليك التفكير في أول شيء ستبدأ من عنده. على الرغم من أن إطار عمل التسويق المتكامل الذي قمت بوضعه يعد شاملاً، فإن هذا لا يعني بالضرورة صعوبة تنفيذه،

 

كما أنه من الواضح أنه ليست كل العوامل على القدر نفسه من الأهمية، ويبدو أن النجاح يتلخص في التعامل مع العوامل التالية بشكل صحيح.

 

ركز على الفرص عالية القيمة الملائمة لأولويات الشركة الحالية، وهذا من شأنه جذب انتباه الجميع ودفعهم إلى الالتزام.

 

تأكد من الإدارة العليا (وصولاً إلى المدير التنفيذي نفسه) يظهرون التزامهم الفعال بالتسويق باعتباره محركاً أساسياً للشركة ومحققاً لتميزها. إن هؤلاء الأشخاص لهم أكبر الأثر على ثقافة الشركة، فإذا لم يتعاملوا مع التسويق بجدية، فلن يتعامل معه الآخرون بجدية.

 

قم باستخدام أنظمة وأدوات تدعم التطبيق المتسق لأفضل الممارسات في كل الفرق، فهذا من شأنه شيوع الفهم المشترك من أجل تحقيق التميز في التسوي.

 

قم بمكافأة الأفراد على المشاركة بأفكارهم ومعرفتهم، سواء بطرق مادية أو من خلال الحوافز المعنوية أيضاً.

 

أخيراً، أعلم أصحاب المصلحة بما يتحقق من نجاحات وفرص المكسب السريعة كي يعلم الجميع أن هذا المنهج ناجح ومفيد.

 

تعداد ناقص.

 

توقف –فكر –تصرف

بعد قراءة هذا المقال ستعرف أن تنفيذ منهج شامل للتسويق لن يكون بالضرورة أمراً سريعاً أوسهلاً، فهذا الأمر سيتطلب التخطيط له وتفيذه باتباع منهج منتظم، ويمكنك استخدام تقييم الفريق لتحديد الثغرات في منهجك الحالي، (لاحظ أن هناك تقييماً للفريق أكثر شمولاً في الجزء الرابع الذي يتحدث عن أدوات المدير).

 

بعد ذلك حدد الإجراءات التي ستحتاج لاتخاذها كي يكون منهجك ناجحاً.

 

ما الذي يفترض بنا فعله؟ ما المراحل والمهام الملائمة لعملنا؟

 

ما الذي نريد إشراكه معنا؟ من سنحتاج إلى إشراكه معنا ولماذا؟

 

ما الموارد التي سنطلبها؟ ما المعلومات أو التسهيلات أو الموارد أو المعدات أو الميزانية المطلوبة؟

 

ما الإطار الزمني لعملنا؟ ما الفترة الزمنية التي سيستغرقها كل نشاط؟

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابعنا على Google Plus