تسويق المسار السريع

لمحة سريعة عن الحاضر: الموقف الحالي (فجوة)

من أجل التركيز على الأولويات الصحيحة، سوف يحرص قادة تسويق المسار السريع على البقاء مطلعين على مسار الأداء الحالي وإلا عرضوا أنفسهم لخطر تحول المشاكل إلى أزمات. وبهذه الطريقة سوف يقللون من الفجوة المجودة بين الأداء الحالي والأداء المرغوب. سوف يرغب القادة في معرفة ما يلي:
ما الذي يحدث في الوقت الحالي وما المشروعات التسويقية التي يتم العمل عليها في الوقت الحاضر؟

 

هل تسير هذه المشروعات في الطريق الصحيح؟

 

ما الأمور التي طرأت على الساحة ومن يتولى مسئولية التعامل معها؟

 

احرص على اكتساب هذه المعلومات في صورة محددة وليس على شكل مجموعة من النوايا الغامضة، ومن الممكن أن تحدد أنواع المعلومات التي ترغب في تحديثها على أنها محددة وقياسية ودقيقة ووثيقة الصلة ومحكومة بإطار زمني، وبطبيعة الحال ستحتاج إلى نظام يساعدك وفريقك على متابعة هذه المعلومات.

 

لمحة سريعة عن الأداء: المستقبل

مشكلة مؤشرات الأداء الرئيسية وغيرها من مقاييس الأداء بما فيها حسابات الأرباح والخسائر تتمثل في التركيز على ما حدث في الماضي، إن استخدامها في دعم النشاط واتخاذ القرار في الوقت الحاضر وفي المستقبل أشبه بالقيادة على الطريق باستخدام مرآة الرؤية الخلفية فحسب، عليك التأكد من أن مؤشرات الأداء الرئيسية للتسويق تغطي الفترات الزمنية الثلاث المتمثلة في الحاضر والمستقبل والماضي أيضاً.

 

ومن الواضح أنك لا يمكنك قياس نتائج مؤشرات الأداء الرئيسية المستقبلية لكن عليك أن تحرص على اتخاذ الخطوات التي تساعد على ضمان نجاح العمل في المستقبل، وتشمل هذه الخطوات التأكد من اتفاق قناة النشاط والتسويق مع متطلبات العمل الحالية، حيث إن هذه الأخيرة على الأغلب ستتغير خلال السنة.

 

فكر في المخاطر وفي إدارة المخاطر. أنت في حاجة إلى الإحاطة علماً بالأنشطة المحتمل نجاحها والأخرى المحتمل فشلها كي تكون جاهزاً للتعامل مع الخسائر، وعليك محاولة الحصول على مؤشرات مبكرة عن المشاكل كي يمكنك اتخاذ إجراءات علاجية أو ضمان توقف القيام بهذا النشاط بشكل سلس.

 

تتعقب كثير من شركات التكنولوجيا المبتكرة، سواء في مجال الهواتف المحمولة أو الألعاب أو تكنولوجيا المعلومات، النسبة المئوية للايرادات المحققة من المنتجات التي تم إطلاقها حديثاً، ويعد هذا الأمر مهماًّ لإظهار العائد على البحث والتطوير ودعم الحصول على مركز مبتكر وريادي في السوق.

 

ومع ذلك، تتوقع هذه الشركات مستويات مختلفة من النجاح. من الواضح أن كثيراً من الأفكار يتم تأجيل العمل بها قبل إطلاقها في السوق، حتى بعد الاستثمار فيها، وفي الوقت نفسه من الممكن أن يتم اختبار أفكار أخري في السوق ثم يتم إلغاؤها، وهناك أفكار يتم سحبها بعد فترة قصيرة من إطلاقها لمجموعة من الأسباب، وهناك أفكار أخرى تستمر في تحقيق أرباح قوية لسنوات قادمة.

 

وأهم ما في الموضوع هو إدارة المحفظة سواء الخاصة بالأنشطة أو المنتجات، واتخاذ الإجراءات المبكرة من أجل الحفاظ على استمرار النجاح والتطور.

 

باختصار، فكر مقدماً وخطط مسبقاً وكن سباقاً.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابعنا على Google Plus