المسار السريع للتسويق

أول عشرة أسابيع

الأسابيع العشرة الأولى لبدء الاضطلاع بدور جديد كقائد لفريق الابتكار هي على الأرجح الأكثر صعوبة وحسماً –إذا أمضيت هذه الفترة بشكل خاطئ فستكون قد جازفت بفشلك، أما إذا أمضيتها بالشكل الصحيح فستسعد بدورك الجديد وتنجح وتتألق فيه. ما الذي تحتاج لفعله؟ ما الذي ينبغي التركيز عليه؟ ما الذي ينبغي تجنبه مهما كلفك الأمر؟ سيقوم مدير المسار السريع –كي يسمك بزمام الأمور –بالسعي وراء استيعاب وفهم الحقائق المهمة،

 

وبناء علاقات مع من حوله، وتطوير آليات بسيطة للمراقبة والتحكم –باختصار سيؤسس لمنهجيات بسيطة وفعالة ليتبعها فريقه. مرة أخرى، هذه المهمة ستصبح أكثر بساطة عند استخدام التكنولوجيا المتطورة وسرعان ما ستتحول إلى سلوك يومي لا يتطلب بذل أي جهد إضافي.

 

تغيير الأدوار

لماذا تعد هذه الفترة حاسمة؟

قلنا مراراً إن التسويق يؤثر على كل العاملين بالشركة وإنه لابد من اشتراك الجميع في وظيفة التسويق، وهذا يعني أن المؤسسة بأكملها سوف تتفحص وتتنقد مدير تسويق جديداً.

 

ويجب أن يكون أول انطباع لديهم هو أنك سوف تستمع إليهم ثم تحاول حل مشكلاتهم، وليس أن تتظاهر بأن لديك الحل لكل مشكلات المؤسسة.

 

لا يحتاج موظفوك إلى رؤية حلول فورية، لكنهم سوف يتوقعون عرضك لوجهات نظرك وأفكارك المناسبة لهذا الدور الذي تقوم به.

 

وسوف تحتاج إلى تفعيل عملية تركيز جهود التسويق وتضع الاتجاه العام في نصابه الصحيح، وبعد ذلك تساعد الموظفين على تنفيذ الاستراتيجية  بكفاءة.

 

على الجانب الآخر، سوف تحتاج إلى التأكد من إدراك مرءسيك أنه بمجرد اتخاذ قرار التسويق فإنه على كل واحد مهم العمل وفق هذا القرار، من ثم، وباختصار، إياك والتعجل وعدم الإعداد الجيد، بل عليك إظهار أن اعتناق مرءوسيك لاستراتيجية  تسويقية تم إعدادها ومناقشتها جيداً هو أمر مهم للغاية.

 

تذكر أن لديك فرصة واحدة فقط لتعطي انطباعاً أولاً جيداً. إن لديك فرصة البدء من صفحة بيضاء، فعليك الاستفادة من ذلك.

 

ابدأ بداية قوية في الأشهر القليلة الأولى وسرعان ما سترسي لنفسك صورة بأنك الشخص الذي أضفى القيمة على فريق التسويق والشركة ككل، أما لو أفسدت الأمر فسيؤثر ذلك على سمعتك وعلاقاتك بالآخرين في الشركة على المدى البعيد.

 

ولنأمل أنك ستشغل هذا المنصب دون أن يكون لدى الموظفين توقعات محددة بشأنك. استفد من هذا الأمر ومن وجهة نظرك الجديدة عن الأمور.

 

ولا تحاول تغيير كل شيء بمجرد وصولك، بل كن مستعداً لعرض وجهة نظرك الجديدة أو قم بتحليل الوضع الحالي، عندما يتم استدعاء الاستشاريين لحل مسألة مهمة في العمل فإنهم يقولون في أغلب الأحيان الكلام نفسه الذي قال المدراء الموجودون بالمؤسسة، لكن بوصفهم غرباء التعامل مع وجهات نظرهم باحترام ويتم التصرف وفقاً لها.

 

يمكنك أن تحظى بنفس هذا التأثير في الأيام الأولى، واحرص على أن تضع تعليقاتك في إطار بناء كي تشجع أصحاب الخيرة الطويلة المحنكين على المضي قدماً معك، وأثناء اضطلاعك بمهام دورك الجديد سوف يكون مستوى طاقتك وحماسك مرتفعاً، فاحرص على استغلالهما واستغلال وقتك بفعالية كي تحقق تفوقاً مبكراً وترسى مصداقيتك.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابعنا على Google Plus