التسويق عبر الهاتف المحمول

التسويق عبر الهاتف المحمول –وسيلة قريبة وتفاعلية للتسويق سيجديم جوجس

يعتمد التسويق عبر الهاتف المحمول على استخدام إحدى شبكات الهواتف المحمولة كقناة توزيع من خلال مروج محدد جيداً من أجل التقديم والترويح الموضوعي للبضائع والخدمات الأفكار، ويتضمن هذا النوع من التسويق نشر رسائل يقدرها المستهلك وتسعى في الوقت نفسه إلى دعم إيرادات الشركة. وعلى الرغم من كونه ظاهرة حديثة نسبياً، فقد شهد التسويق عبر الهاتف المحمول نمواً سريعاً،

 

فعلى سبيل المثال زاد حجم نموه من ملياري جنيه إسترليني إلى 8 مليارات جنيه إسترليني في الفترة ما بين 2003 إلى 2005 ووصل عدد مستخدميه لما يزيد على 500 مليون مستخدم في كل أنحاء العالم.

 

وتعد قناة التسويق عبر الهاتف المحمول قادرة على تقديم مستوى عال من التفاعلية والانضباط في الوقت نفسه، بالإضافة إلى إضفاء طابع شخصي والالتزام بالسياق أكثر من أي قناة تسويقية أخرى.

 

وتستخدم الشركات بشكل متزايد التسويق عبر الهاتف المحمول، وتجعل هذه القنوات التسويقية الجديدة جزءاً لا يتجزأ من عملياتها التجارية بوصفها أداة لدعم ومواصلة العلاقات القوية مع العملاء.

 

تشمل معظم حملات التسويق عبر الهاتف أحد هذه العناصر التالية أو مجموعة منها: إعلانات المواقع عند تصفح الإنترنت من خلال الهاتف المحمول، ورسائل معلومات /توعية مدعومة من الشركة، ورسائل إعلانية، وإشعارات ترويجية، وكوبونات وعروض ترويجية، ومسافات وألغاز ترسل إجاباتها عن طريق الرسائل النصية من أجل الحصول على الجوائز، وأنظمة التحفيز من خلال النقاط، والمحتويات المجانية التي تشمل الشعارات ونغمات الرنين والألعاب.

 

وتركز الأنشطة التسويقية الحالية عبر الهاتف المحمول على الحملات الإعلانية والحملات الترويجية للمبيعات الموجهة إلى العملاء بشكل أساسي.

 

لكن مازال هناك خلط في استخدام المصطلحات المتعلقة بثلاثة مفاهيم تتمثل في التسويق والإعلان وترويج المبيعات عبر الهاتف المحمول، حيث يستخدم المستهلكون والشركات والباحثون هذه المصطلحات بعضها محل البعض الآخر.

 

وتزيد المرونة التي يقدمها الهاتف المحمول من عدم وضوح الفارق بين الرسائل التسويقية مختلفة الأنواع، ومن ثم تكون هناك صعوبة في تحديد ردود الأفعال المختلفة التي سوف يظهرها المستهلكون تجاه هذه الرسائل التسويقية المختلفة، (حيث يكون رد فعل المستهلك تجاه رسائل ترويج المبيعات مختلفاً عن رد فعله تجاه رسائل الإعلانات على سبيل المثال).

 

من الضروري فهم الخصائص الفريدة للهاتف المحمول من أجل نجاح التسويق عبر الهاتف المحمول في الوصول إلى درجة تجعل معلوماته المصممة فقاً لمتطلبات الأشخاص متاحة في أي وقت وفي أي مكان.

 

إن موقع الشخص ووقت وصول الرسالة من حيث اليوم أو الأسبوع وما شابه ذلك يؤثر على استعداد الشخص للرد على رسالة التسويق عبر الهاتف المحمول.

 

فمن الممكن أن يكون هناك نظام متكرر للشخص يجعله يرتاد أماكن معينة في أوقات معينة من الممكن أن تكون مناسبة للتسويق عبر الهاتف المحمول.

 

وفي هذه الحالة يمكن للمسوقين تحديد هذه المواقع ومحاولة تقديم المحتوى في الوقت المناسب.

 

على سبيل المثال، تأمل موقف موظفة في مكتب تخبر شركة خدمات الهاتف المحمول بأن الفترة من الساعة 12.30 إلى 1 ظهراً طوال أيام الأسبوع هي الوقت المناسب بالنسبة لها لاستقبال معلومات عن العروض الخاصة لمطاعم السندوتشات التي تبعد عن مقر مكتبها لمسافة ربع ميل؛ في هذه الحالة ستقدر العملية المعلومات التي ترد إليها وسيكون هذا الموقف مفيداً ومربحاً لكلا الطرفيم.

 

وهناك سبل مشابهة لجعل المحتوى مناسباً لشخصية العميل تتمثل في الحصول على بيانات العميل وتحليلها بالإضافة إلى تحديد المعلومات التي من الممكن أن يجدها العملاء قيمةً ومفيدةً. يجب أن يكون الهدف النهائي من التواصل عبر التسويق هو شعور العميل بفهمك له وبناء علاقة شخصية بينك وبين العميل.

 

نظراً لأن التسويق عبر الهاتف المحمول يعد أكثر اقتحاماً من وسائل التسويق الأخرى، فإن احترام خصوصية العميل يعد الشق الأهم في بناء الثقة والحفاظ عليها، بالإضافة إلى تقديم تجربة لطيفة للمستخدمين.

 

هناك دليل على أن العملاء لا يرغبون في تواصل فريق التسويق معهم إلا إذ أبدوا رغبتهم صراحةً في هذا التواصل.

 

ويعد طلب إذن العميل في إرسال مواد تسويقية للتواصل معه بشكل شخصي أساس هذا التسويق المعتمد على إذن العميل، بالإضافة إلى هذا يجب أن تكون المعلومات قيمة للغاية كي تحظى بإذن العميل بالتواصل معه.

 

على سبيل المثال، إذا كنت على وشك السفر بالطائرة ووصلتك رسالة تقول إن رحلتك ستتأخر ثماني ساعات، فستكون النتيجة تجنبك الانتظار الطويل في صالة المطار.

 

ومن ثم فإن هذا النوع من التواصل يشجع المستهلكين على الاشتراك في حملات التسويق التفاعلية لأنهم يكافأون بشكل على انتباههم للرسائل المناسبة للغاية.

 

إن فكرة إرسال مباشرة إلى هاتف أحد الأشخاص لها أبعاد تشريعية. على سبيل المثال، في الاتحاد الأوروبي أدت سياسات الخصوصية وحقوق المستهلك إلى وضع برامج للاشتراك في هذه الحملات.

 

وتتضمن برامج الاشتراك موافقة المستخدم على استقبال رسائل التسويق عبر الهاتف قبل إرسال أي منها.

 

وتتبنى العديد من المبادرات والمجموعات الصناعية الحالية مثل اتحاد بيانات الاتصالات المتنقلة وضع المبادرات والمجموعات الصناعية الحالية مثل اتحاد بيانات الاتصالات المتنقلة وضع معايير لأفضل الممارسات في صناعة بيانات الهواتف المحمولة.

 

والهدف من ذلك هو وضع قواعد وممارسات سهلة وواضحة تمكن المستهلكين من الاشتراك في الحملات وإيقاف الاشتراك فيها كما يحلو لهم.

 

يقدم التسويق عبر الهاتف المحمول الثير من الفرص، وعلى الرغم من ذلك ينبغي توخي الحذر. فمن الممكن أن يعزف الكثير من المستهلكين عن الشراء نتيجة المعلومات الكثيرة غير المرغوبة الآتية عبر شبكة الهاتف المحمول، وهذا ليس في مصلحة الشركة المروجة وشركة خدمات الهاتف المحمول.

 

لذلك فإن الفهم الجيد لهذه المبادئ ثم تطبيقها بطريقة مناسبة من الممكن أن يزيد من فرص النجاح.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابعنا على Google Plus