الانضمام لفريق عمل جديد

ما المشاكل المتوقعة؟

بينما تقدم لك فترة الانتقال تلك فرصاً انطباع جيد، احرص على ألا تفسد هذه الفرص، فإنه من الصعب التعافي من بداية سيئة لدور جديد. وعليك أن تدرك أنه ستواجه عدداً من التحديات التي يجب عليك التغلب عليها.
ستفتقر إلى المعرفة والخبرة في دورك الجديد، وهذا سيجعلك عرضة لاتخاذ قرارات خاطئة.
إذا كنت حديث العهد بالشركة فسوف تفتقر إلى فهم كيفية إنجاز الأعمال في المؤسسة وبواطن أمورها،

 

ويعيد هذا الأمر سلاحاً ذا حدين إذا إنه يمثل عيباً من حيث عدم معرفتك ببعض العمليات أو الإجراءات لكن في الوقت نفسه يعطيك لمعرفة إذا ما كانت هذه الطرق المتبعة لإنجاز الأمور تعد فعالة أم مجرد من باب التعود.

 

كل فريق به خليط من الشخصيات والسياسات، لذا فإن الانخراط مع الأشخاص الخاطئين من الممكن أن يحد من فرصتك في الحصول على ترقية مستقبلية.

 

سيكون أمامك الكثير لتفعله في فترة محدودة من الوقت، وقد يتسبب هذا في شعورك بالارتباك.

 

أغلب المديرين الناجحين يعتمدون على شبكات معارفهم غير الرسمية، لكن المشكلة أن تمثل هذه الشبكات لن تكون موجودة في المراحل الأولى من الوظيفة الجديدة.

 

وتنطبق هذه المؤشرات على أية وظيفة لا سيما في التسويق، وتمكن المشكلة في أنك تفتقر إلى المصداقية في البداية لتؤثر على الطريقة التي يقدم بها الأشخاص المنتجات إلى السوق، وعليك اكتساب هذه المصداقية قبل البدء في نصح الآخرين عن كيفية إنجاز وظائفهم، لا بعد ذلك.

 

ما أسوأ ما يمكن حدوثة؟

لأن الناس يتعاملون بحسن نية مع أولئك الذين يبدءون وظيفة جديدة أو ينضمون لفريق جديد، فغالباً ما تسير الأمور بشكل حسن بعض الوقت، وإذا ارتكبت أخطاءً سيسامحونك لأنك جديد في هذه الوظيفة.

 

ويشار إلى هذه الفترة بفترة "شهر العسل". لكن بعد فترة من الوقت (أول عشرة أسابيع) سيصبح عليك الأداء بشكل أفضل وأن تكون عند حسن ظن أصحاب المصلحة.

 

وخلال فترة شهر العسل لن تتم محاسبتك على ما اقترفته من أخطاء، ومن ثم أمامك خياران: إما أن تزن الأمور بميزان العقل وتقوم بأولى مهامك على النحو الصحيح، أو تشنق نفسك.

 

من الضروري خلال هذه الفترة المبدئية أن تقوم بالخطوات المهمة لنجاحك على المدى البعيد، فقد تبدأ العمل بشكل حسن لكن بعد ذلك ينظر الموظفون إلى جهودك اعتبارها مجرد مباردرات إدارية عميقة أخرى. ومن ثم عليك التخطيط لأول عشرة أسابيع تخطيطاً دقيقاً ضماناً للنجاح على المدى القريب والبعيد.

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد

تابعنا على Google Plus